المظهر الخارجي مؤثر للغاية في حكم الآخرين عليك.. حتى لو قالوا غير ذلك🕴 التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المظهر الخارجي مؤثر للغاية في حكم الآخرين عليك.. حتى لو قالوا غير ذلك🕴


إنّ الإجابة على سؤال كيف يؤثر مظهرك على طريقة حكم الآخرين عليك ليس بالأمر السهل على الإطلاق، فعلى الرغم من الحكم والشعارات المثالية التي يرددها البشر على الدوام حول أهمية عدم الحكم على الأمور من مظهرها، إلا أنّنا نلمس مدى أهمية المظهر الخارجي في الحياة اليومية، حيث يميل البشر بشكلٍ كبير وبشكلٍ مختلف أيضاً إلى الحكم على الآخرين فقط من مظهرهم، لا بل إنّ البعض يتخذ بعض القرارات المهمة كقرار توظيف شخصٍ ما ورفض الآخر فقط بناءً على المظهر.
ونظراً لأهمية هذا الأمر في جميع جوانب الحياة سواءً الاجتماعية أو العاطفية وحتى الاقتصادية نرغب في هذا المقال أنّ نشرح لك كيف يؤثر مظهرك على طريقة حكم الآخرين عليك بالتحديد، وما هي العوامل التي تجعل مظهرك مؤثراً على الآخرين بشكلٍ إيجابي، وما هو الانطباع الذي يتركه مظهرك لدى الآخرين؟ وذلك بهدف فهم أهمية المظهر الخارجي بشكلٍ أكبر ومعرفة كيف بإمكانك جعل مظهرك أكثر تأثيراً.

ما أهمية المظهر الخارجي في الانطباع الذي تتركه لدى الآخرين؟

أهمية مظهرك الخارجي
يؤثر مظهرك على طريقة حكم الآخرين عليك عبر العديد من الطرق وفي مختلف المجالات، وبحسب علماء النفس فالبشر جميعاً يقومون بالحكم على الأشخاص بحسب مظهرهم من النظرة الأولى وذلك بهدف تصنيفهم وتشكيل انطباع أولي، حيث يُعتقد أنّ منبع هذا الأمر يعود إلى الأزمان الغابرة حين كان مظهر الشخص كافٍ لمعرفة ما إن كان هذا الشخص عدو يجب محاربته أو أخذ الحيطة منه أم صديق.
لكن مع تطور الزمن اختلفت الطريقة التي يوثر مظهرك بها على طريقة حكم الآخرين عليك، ففي الماضي كانت تعابير الوجه ولون البشرة وطول الشعر وطريقة التصرف هي ما تحدد هذا الانطباع، أما اليوم فبالإضافة إلى هذه الأمور أصبح شكل ونوع ولون الملابس يلعب دوراً كبيراً بالإضافة إلى العديد من الأمور كنوع هاتفك الذكي ونوع سيارتك والعديد من العوامل المختلفة كالإكسسوار وغيرها.
إذ يُساهم مظهرك في خلق انطباعٍ عن شخصيتك وأفكارك وقدراتك ومدى نجاحك أو فشلك، فعلى سبيل المثال الشخص ذو الشعر غير المرتب والذي لا يقوم بترتيب وتمشيط شعره بانتظام يخلق انطباعاً بكونه شخصاً فوضوياً وكسولاً، وبينما لا يُمكن الجزم بصحة هذا الانطباع إلا أنّ تأثيره لا يُمكن إنكاره، ومن هنا تتضح أهمية المظهر الخارجي في حياتنا.
ما هي الجوانب الحياتية التي يؤثر المظهر بها؟
أهمية مظهرك الخارجي
في الحقيقة يؤثر مظهرك على طريقة حكم الآخرين عليك في مختلف مجالات الحياة، وقد أصبحت ملاحظة أهمية المظهر الخارجي سهلة للغاية وذلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي، خاصةً تلك التي تعتمد على الصور بشكلٍ خاص كالإنستغرام، حيث يتضح تأثير المظهر من خلال كمية التفاعل والإعجاب التي تنالها صور بعض الأشخاص فقط بسبب المظهر، لا بل أنّ المظهر قد يتسبب باختلاف عدد التفاعل والإعجاب الذي يناله ذات الشخص بشكلٍ ملحوظ.
كما أنّ التأثير ذاته يظهر حتى في شبكات التواصل الاجتماعي التي تعتمد بشكلٍ أكبر على المحتوى مثل فيسبوك وتويتر، حيث أنّ الأشخاص ذوو المظهر الأفضل تحظى منشوراتهم وتغريداتهم في معظم الأحيان بعددٍ أكبر من التفاعل، مما يُوضح بشكلٍ كبير أنّ إعجاب الأشخاص بمظهرٍ أحد ما يمتلك تأثيراً على قراراتهم وأحكامهم تجاه آراء وأفكار وتصرفات هذا الشخص حتى.
جانبٌ حياتي آخر مهم تتضح فيه أهمية المظهر الخارجي وكيف يؤثر مظهرك على طريقة حكم الآخرين عليك هو العمل، فالانطباع الأول الذي يتركه مظهرك الخارجي يلعب دوراً كبيراً في حصولك على العمل بالأساس أم لا، وحتى بعد حصولك على العمل الانطباع الأول الذي يتركه مظهرك لدى العملاء الجدد في حال كانت طبيعة عملك تتضمن ذلك قد يُساهم بتحقيقك نجاحاً كبيراً في عملك.
الأمر لا يتعلق فقط بالنجاحات العملية بل إنّ مظهرك يؤثر على الطريقة التي تُعامَل بها، ونحن لا نقصد هنا بالمظهر الجمال فقط، فالأشخاص الذين يهتمون بإبقاء أجسادهم بصحةٍ لائقة ويهتمون بنظافتهم وأناقة لباسهم يُعاملون بجدية من قبل رؤسائهم وزملائهم بالعمل، وهذا يُوضح بالطبع أهمية المظهر الخارجي في الحياة العملية وأنّها لا تقل عن أهميته في الحياة الاجتماعية.
كيف تستطيع جعل مظهرك مؤثراً؟
أهمية مظهرك الخارجي
كما ذكرنا سابقاً يؤثر مظهرك على طريقة حكم الآخرين عليك في جميع مجالات الحياة تقريباً، لذا من المهم للغاية معرفة ما الذي بإمكانك فعله لجعل مظهرك مؤثراً، وهذه أهم النصائح:
  1. اعرف ماذا يجب أن ترتدي، تحديداً في العمل، حيث من المهم للغاية أن تلتزم بنوع اللباس المُعتاد في مكان عملك خاصةً في يوم عملك الأول، فارتدائك لثيابٍ عادية عوضاً عن الرسمية على سبيل المثال قد يخلق انطباعاً أولياً سيئاً عنك.
  2. المظهر لا يعني فقط الثياب الغالية، فارتداء ثياب متناسقة بغض النظر عن كونها من ماركة مشهورة أو لا كافٍ لجعل مظهرك مؤثراً.
  3. اعتنِ بلياقة وصحة جسمك عبر ممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي والنوم لفتراتٍ كافية، فبينما لا داعي للكلام مطولاً عن أهمية الالتزام بهذه التعليمات من أجل صحتك الخاصة، إلا أنّ هذه الأمور تُساهم في منحك مظهراً أفضل أكثر تأثيراً، كما أنّ معرفة الأخرين باهتمامك بهذه الأمور بهدف تحسين مظهرك وصحتك يُساهم بخلق انطباعٍ جيد عنك.
  4. كن واثقاً من نفسك، وارتد ما يزيد هذه الثقة، فثقتك بنفسك تُساهم في خلق انطباعٍ أفضل عنك كما تجعل مظهرك أكثر تأثيراً.
  5. اعتنِ بنظافتك الشخصية، فرائحة الجسم والتعرق والأظافر المتسخة وهكذا أمور تُساهم بخلق انطباعٍ سيئ عنك، لذا فإن الاعتناء بنظافتك الشخصية مهم للغاية لخلق انطباعٍ جيد عنك.
  6. كُن جاداً خاصةً في الأماكن التي تستدعي الجدية كالعمل والحياة الدراسية، فهذا يُساهم بخلق انطباعٍ جيد لدى الآخرين ويجعلهم يأخذونك على محمل الجد.
بالطبع لا نعني بهذا المقال أن تقوم بالتركيز على مظهرك الخارجي فقط، لكن أردنا فقط التنويه إلى أهمية المظهر الخارجي وأهمية الدور الذي يلعبه في حياتنا اليومية وتقديم بعض النصائح البسيطة التي قد تُساهم في جعلك مظهرك مؤثراً أكثر.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

يريد رئيس مجلس الشيوخ القضائي ليندسي جراهام بدء محاكمة ترامب في غضون أيام

كيف يمكننا إنقاذ الشركات العائلية من الضعف العاطفي؟

«الشركات العائلية» .. كيف يمكن استمرار النجاح؟